أول متدربة سعودية تقترب من ممارسة المحاماة

تصنيف الخبر:

مرتبط بــ:

أول متدربة سعودية تقترب من ممارسة المحاماة

أكدت أن إدراجها على جدول المتدربين خطوة نظامية أولى لمزاولة المهنة
بعد منحها أول شهادة تعريف للمحامي المتدرب من قبل وزارة العدل السعودية، تمهيداً لحصولها على رخصة مزاولة مهنة المحاماة، أوضحت أروى بنت طلال الحجيلي في اتصال مع قناة "العربية" أنها لم تحصل بعد على رخصة مزاولة المحاماة، وإنما مجرد شهادة قيد في جدول المحامين المتدربين.
وشرحت أن هناك جدولين في وزارة العدل السعودية، جدول للمتدربين وآخر للمحامين الممارسين، وأضافت أن المتدرب يقيّد في الجدول حتى استيفاء الشروط المنصوص عنها في نظام المحاماة.
إلى ذلك، شدّدت على أن الإدراج في الجدول المذكور هو الخطوة النظامية الأولى التي يجب أن يقدم عليها كل طالب أنهى دراسته، وتخرج في كلية القانون لكي يبدأ احتساب المدة النظامية لممارسته المهنة.
كما لفتت إلى أنه بعد انتهاء مدة التدريب يمكن للمحامي المرافعة في أي قضية دون التمييز بين رجل وامرأة، وإنما الخيار يعود للعميل حسب كفاءة الشخص وما يراه هو مناسباً، بحسب قولها.
وأوضحت أن فترة التدريب تمتد حتى 3 سنوات بحسب نظام المحاماة لحاملي شهادة البكالوريوس، وسنة واحدة لحاملي الماجستير، في حين يُعفى حاملو الدكتوراه من التدريب، بل يحصلون على رخصة مزاولة مهنة المحاماة مباشرة.
وكانت الوزارة أكدت أنها ستمنح أي سعودية استوفت شروط شهادة تعريف محامٍ خلال يومين من طلبها، والتي تخوّلها الترافع في عدد غير محدود من القضايا أمام المحاكم.
وستمنح الوزارة رخصة مزاولة مهنة المحاماة بعد أن ترفع أوراق ومستندات المحامي أو المحامية إلى لجنة القبول في الوزارة والمكوّنة من أربعة أشخاص هم: وكيل وزارة، ومدير الإدارة العامة للمحاماة بالوزارة، وقاضٍ، ومحامٍ ذو خبرة، يقررون منح رخصة المحاماة لطالبها.
العربيه